تباشر اليوم محكمة جنايات القاهرة  الدائرة الأولى إرهاب برئاسة قاضي العسكر محمد شيرين فهمي، جلسة النطق بالحكم في القضية رقم 4459 لسنة 2015 جنايات حلوان والمقيدة برقم 451 لسنة 2014 حصر أمن دولة عليا والمعروفة إعلاميا بـ "كتائب حلوان".

وكانت المحكمة قضت في يوم 30 يناير الماضي بإحالة أوراق 10 من المعتقلين إلى المفتي لأخذ الرأي الشرعي في إصدار حكم الإعدام، وحددت جلسة اليوم 19 يونيو الماضي للنطق بالحكم، والذي تم تأجيلها لجلسة اليوم.

ويأتي النطق بالحكم اليوم بعد 7 سنوات من الجلسات والحبس الاحتياطي والذي جعل من قضية كتائب حلوان واحدة من أطول القضايا التي باشرتهامحاكم الانقلاب خلال السنوات الماضية.

واعتقل على أثرها 149 مواطن لمدة 7 سنوات حبسا احتياطيا والتي تعد واحدة من أكثر مدد الحبس الاحتياطي في التاريخ الحديث وذلك بعد أن أحالها هشام بركات النائب العام السابق لمحكمة الجنايات في يوم 19 فبراير 2015.
 
وبلغ عدد الأطفال المتهمين في  القضية 13 طفلا بينهم 5 محبوسين في سجن العقرب شديد الحراسة منذ منتصف 2014 والباقين غيابيا.

بدأت أولى جلسات محاكمة المتهمين في القضية يوم 30 أغسطس 2015  أمام  شعبان الشامي قبل أن يتم استبداله ويتولى محمد شيرين فهمي مباشرتها.