https://ikhwanonline.com/article/240969
الخميس 27 ربيع الآخر 1443 هـ - 2 ديسمبر 2021 م الساعة 06:41 م

لا أشعر بالسعادة مع زوجي.. ما الحل؟

لا أشعر بالسعادة مع زوجي.. ما الحل؟
الأربعاء 17 نوفمبر 2021 06:48 م
س. ت- القاهرة:

لا أشعر بالسعادة والمتعة مع زوجي، فهل يسبب ذلك الاحتلام؟ وهل مباح للمرأة التي في حالتي أن تلجأ لأساليب أخرى لإمتاع نفسها بنفسها؟

يجيب عنها : فريق الاستشارات بموقع (إخوان أون لاين)
لا.. لا يجوز أن تمارسي العادة السرية في حالتك هذه، وتلك ليست فتوى شرعية بقدر ما هي فتوى أسرية لحفظ بيتك وعلاقتك بزوجك وفطرتك السليمة والبحث عن المتعة الحقيقية والود والسكن المكتملين بينك وبين زوجك.

سيدتي الفاضلة: إن بحثا سهلاً عن إشباع شهوتك سيُنْتِج إشباعًا مؤقتًا وجزئيًّا لها، ولكنه سيترك لك فراغًا كبيرًا في العلاقة بينك وبين زوجك واستمتاعك معه.. وإنه من الأولى أن يكون سؤالك كيف أجد المتعة مع زوجي، وكيف أقضي شهوتي معه؟ ذلك أن العلاقة الخاصة بينكما ليس الهدف منها فقط قضاء الشهوة والاستمتاع المؤقت، وإنما التقارب والتواد والتفاهم، وإنماء الحب وإزالة بعض الجفاءات والخلافات العابرة.

سؤالي أنا لك هو: لماذا لا تجدين المتعة مع زوجك؟... هل لأنك كنت تمارسين العادة السرية منذ زمن وقبل زواجكما؛ فاعتدتها حتى لم تعودي تألفين غيرها في قضاء شهوتك؟

أم أنك لم تجديها معه منذ بداية زواجكما، واستحييت أن تخبريه، أو أن تستشيري أحدًا ؛ فمازال هذا وضعك حتى اللحظة الراهنة؟.. أم ماذا؟؟

سيدتي" إن كانت إجابتك الأولى فنصيحتي لك أن تتوقفي فورًا عن العادة القبيحة.. واسمحي لي أن أسميها ذلك لأنها كعروسة قبيحة خدعتك أن تجدي متعة حقيقية بمتعة زائفة وسراب جنسي.. توقفي مهما كان.. ويمكنك أن تعلمي المزيد عن النصائح الخاصة بذلك من هنا.

http://www.ikhwanonline.com/new/Article.aspx?ArtID=100411&SecID=0

ثم جدي.. نعم أكرر جدي المتعة مع زوجك.. لا تقولي أبعد كل هذا الوقت؟؟ وتحدثي معه بصدق وبصراحة عن رغبتك في استمتاع أكبر معه وتصارحا في كل شيء معًا.. ثم استشيري متخصصة واجعليها تساعدك على الفهم الأدق والأكثر عمقًا وخبرة بهذا الأمر ولا تستسلمي.. فربما أخذ الأمر وقتًا ولكن بصدق النية في تحقيق هدف الزواج كما يريده الله منا كي نعف أنفسنا وأزواجنا وكي نسعد في الدنيا والآخرة.

الأحلام أمر طبيعي وهي إحدى ثلاث: إما أنها من حديث النفس، أو أنها من الشيطان، أو أنها رؤيا صادقة.. وأما هذا فهو حديث النفس فهي أن تعكس الاهتمامات والأحداث والرغبات وتراها المرأة كما الرجل وربما تتباين المعدلات في هذا النوع من الأحلام، ولكن تبقى الأسباب متشابهة.. ولكن عليك ألا تشغلي نفسك بذلك واشغليها بتحقيق تمام الود والتفاهم مع زوجك وإصلاح كل ما بينكما.

أسعد الله دنياكم وآخرتكم.