كشف حساب منى شقيقة الناشط علاء عبد الفتاح على "تويتر" عن واقع مأساوي للزيارة ولشقيقها الذي بدا مختلفا عن كل مرة تزوره فيها.
وقالت منى عبد الفتاح في تغريداتها إن يومها كان صعبا عند زيارة شقيقها، إذ لم تعهد أن شاهدته على مثل حالته اليوم من قبل.

وأضافت أنها ستقوم لاحقا بنشر تفاصيل زيارتها مشيرة إلى أن شقيقها طلب من الجميع "بالدعاء على كل من حرمه من ابنه"، على حد تعبيرها.

وسبق أن تعرضت والدة علاء عبد الفتاح وشقيقته الأخرى للضرب والسحل أمام سجن طرة، بعد ليلة قضينها للحصول على معلومات عن وضعه الصحي.

يذكر أن علاء عبد الفتاح محبوس احتياطيا على ذمة القضية رقم 1356 لسنة 2019 حصر أمن دولة، دون صدور لأي قرار يقضي بإحالته للمحاكمة، كما اعتقل محاميه محمد الباقر من داخل مقر نيابة أمن الدولة أثناء حضوره التحقيقات مع موكله.
وكانت قوات الأمن قد اعتقلت علاء عبد الفتاح يوم 28 سبتمبر 2019 خلال تنفيذه للمراقبة الشرطية بأحد أقسام الشرطة ليعرض في اليوم التالي أمام نيابة أمن الدولة العليا. ويواجه الباقر وعلاء وآخرين في القضية نفسها اتهامات بـ"بثّ ونشر وإذاعة أخبار وبيانات كاذبة"، و"إساءة استخدام وسيلة من وسائل التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إضافة إلى "المشاركة في جماعة إرهابية مع العلم والترويج لأغراضها"، وهي مجموعة الاتهامات التي توجه بشكل دائم لمن يعتبرهم النظام من المعارضين السياسيين في مصر.